علم النفس النمو ومراحله 2022

الطفولة المبكرة

إن ظاهرة النمو إحدى المعجزات الإلهية التي يستحيل على الإنسان تفسير شيء منها، إلا بالقدر الذي يؤذن لهُ به من الله، وفي هذا المقال سنتعرف على فهم علم النفس النمو.

علم النفس النمو ومراحله

علم النفس النمو ومراحله
علم النفس النمو ومراحله

قد يستفيد الناس في هذا المجال من علم النفس، لكن فهم تطور علم النفس النمو ومراحله أمر أساسي ويمكن أن يكون مفيدًا للجميع. من أهمها أهمية دراسة علم النفس التنموي من خلال:

1-فهم عملية النمو مدى الحياة:

بالنظر إلى عملية النمو، من السهل أن نرى أنها عملية مترابطة وشاملة للغاية في وقت مبكر من مرحلة البلوغ، ولكن من المفهوم أن عملية النمو هي عملية مستمرة وتستمر إلى الأبد. يواجه الأشخاص في منتصف العمر بداية الشيخوخة، ويساعد الفهم الأعمق لكيفية نمو الناس وتغيرهم مع تقدم العمر على فهم جميع مراحل الحياة وإدارتها.

2-فهم أفضل لنفسك:

من خلال معرفة المزيد حول كيفية نمو الناس وتطورهم، وما أصبح عليه، وما هي الخبرات التي شكلت شخصيته وأذواقه وهواياته وميوله المهنية وثقافته وعائلته. ويمكن أن يوفر رؤى إضافية حول كيفية تأثير نشأته الاجتماعية على نفسه.

يمكن أن يساعد تعلم علم النفس النمو الأشخاص أيضًا على معرفة المزيد عن حياتهم المهنية وحياتهم القادمة وفهم عملية الشيخوخة حتى يكونوا مستعدين بشكل أفضل عند التعامل مع القضايا المتعلقة بالعمر.كما يمكن أن يساعد على التعامل معها، وبناء علاقات واسعة وتعاونية لاتخاذ القرارات الصحيحة.

يساعد علم النفس النمو (التنموي) الناس على التخطيط لاحتياجاتهم المستقبلية بحيث لا تتبع الشيخوخة بالضرورة مسارًا محددًا، ويمكن أن يساعده التفكير في هذه التأثيرات، على اتخاذ خيارات قد تؤثر عليه عند كبر سنه.

3-معرفة الآباء المزيد عن أطفالهم:

سيستفيد الآباء من معرفة المزيد عن كيفية نمو أطفالهم، حيث تحدث أشياء كثيرة من الطفولة إلى البلوغ. لذلك، يمكن للوالدين مساعدة أطفالهم من خلال فهم ما يحدث في كل مرحلة من مراحل حياتهم وتعلم كيف ينمو أطفالهم. يمكن للآباء مساعدة أطفالهم على النمو بطريقة صحية ومواجهة التحديات المحتملة.

بالإضافة إلى التعلم لمساعدة الأشخاص على بناء أسر وعائلات أفضل، فإن لديهم أفكارًا أفضل حول كيفية تصرف الأطفال، والتفكير، والتعلم، والشعور، وإجراء عمليات تنموية معقدة. وحيث يمكن الحصول عليها، يمكن أن يؤدي التطور الاجتماعي والعاطفي والمعرفي إلى فهم أفضل للأطفال من جميع الأعمار.

 

4-تعلم كيفية التعامل مع الاطفال:

إذا كنت تخطط للعمل مع طفلك في أي وقت أو مؤسسة معينة، فإن التعرف على عملية النمو يمكن أن يحسن بشكل كبير قدرتك ومهاراتك على التفاعل مع طفلك. تتضمن بعض العوامل التي يجب مراعاتها عند التفاعل مع الطفل التواصل المناسب للعمر، وتشجيع اللعب المناسب، ومساعدة الطفل على التحدث وفهم العواطف، والسلوك الإيجابي، والاختلافات والإنتاج. بما في ذلك تقوية وتحفيز التقدير للأداء المستقبلي.

5-تعلم كيفية التعرف على المشكلة

سبب آخر مهم لدراسة علم النفس النمو هو أنه يمكن للمرء أن يتعلم معرفة الحقيقة وفهمها بشكل أفضل. كل شخص مختلف قليلاً، لكن عملية التطوير تميل إلى اتباع أنماط يمكن التنبؤ بها للغاية. عند دراسة النمو، سيعرف المرء ما هو شائع في عمر ومرحلة معينة.

من خلال دراسة علم النفس النمو، يمكنك بسهولة تحديد العلامات المحتملة للمشاكل أو الأزمات. القدرة على تحديد المشاكل المحتملة والتنبؤ بها، من مشاكل النمو الإدراكي والاجتماعي أو العاطفي في مرحلة الطفولة المبكرة إلى الصعوبات اللاحقة.

كلما تم اكتشاف مشكلة تنموية مبكرة في وقت مبكر، كلما أمكن بدء التدخل بشكل أسرع. بغض النظر عن الموقف، يمكن أن يؤدي الاكتشاف المبكر والعلاج وحل المشكلات إلى نتائج أفضل. يدرس علماء النفس التنموي التغيرات التنموية مدى الحياة، بما في ذلك النمو الجسدي والمعرفي والفكري والإجتماعي والإدراكي والشخصي والعاطفي.

 

6-فهم كيف ينمو الناس

هناك حاجة لبحوث علم النفس النمو لفهم كيف ينضج الناس طوال حياتهم. على هذا النحو، يمر الناس بمراحل مختلفة من التطور، ولكن معظمهم يتبع أنماطًا شائعة للتطور، والبعض الآخر يصل إلى مراحل النمو بمعدلات مختلفة، ويدرس علماء النفس التنموي كيفية القيام بذلك.

على سبيل المثال، قد يعاني الطفل الذي لا يمشي حتى سن 15 شهرًا من تأخر في النمو وعلامات تدل على صحة أكثر خطورة. يعمل علماء النفس التنموي مع الآباء والأطباء لفهم الحالة وتحديد المشكلات النفسية أو الصحية الجديدة وعلاجها من خلال التدخل المبكر. يعمل علماء النفس التنموي لمساعدة الأطفال على اتباع مسار النمو الطبيعي.

مراحل علم النفس النمو

مراحل علم النفس النمو
مراحل علم النفس النمو

يقسم علماء النفس التنموي التطور وفقًا لمراحل الحياة المختلفة. تمثل كل فترة من فترات التطوير هذه عادةً الوقت للوصول إلى مراحل مختلفة. غالبًا ما يواجه الناس تحديات محددة في كل مرحلة من مراحل التطور. هذا هو المكان الذي تساعد فيه النظرية علماء النفس التنموي. لحل مشاكل هؤلاء الأشخاص وإعادتهم إلى المسار الصحيح، فإن مراحل النمو النفسي هي:

قبل الولادة

هذه المرحلة هي المرحلة التي يوليها علماء النفس أكبر قدر من الاهتمام، ويمكن للأفراد في طور النمو فهم الآثار التي تؤثر على نمو الطفل، والاستجابة المبكرة قبل الولادة، وكيفية استجابة الجنين للمنبهات والأحاسيس والإدراكات في الرحم. كما يبحثون أيضًا في المشكلات المحتملة مثل متلازمة داون، وتعاطي الأم للمخدرات، والاضطرابات الوراثية التي قد تؤثر على نمو الطفل في المستقبل.

الطفولة المبكرة

مرحلة الطفولة
مرحلة الطفولة

الطفولة المبكرة هي الفترة التي ينمو فيها الطفل ويتغير بشكل ملحوظ، حيث يدرس علماء علم النفس النمو خلاله النمو الجسدي والمعرفي والعاطفي الذي يحدث عند الطفل. هذه الفترة مهمة جدا لنمو الطفل. توفر دراسة هذه الفترة تدخلات لمشاكل النمو المحتملة خلال هذه المرحلة، حيث يساعد علماء النفس الأطفال على تحقيق إمكاناتهم من التغذية الصحية والسليمة والمراحل المعرفية المناسبة للعمر. لذلك، يعتمد الآباء على المهنيين الطبيين لضمان نمو أطفالهم بشكل صحيح.

مرحلة الطفولة المتوسطة

تتميز الطفولة المبكرة بالأهمية المتزايدة للنضج الجسدي والتأثير الاجتماعي مع انتقال الأطفال إلى المدرسة الابتدائية، حيث يبدأون في تكوين صداقات. بالإضافة إلى ذلك، يبدأ الأطفال في اكتساب المهارات والقدرات من خلال دراستهم. يؤدي هذا إلى خلق وعي ذاتي فريد يساعد الآباء في هذه المرحلة على البحث عن علماء نفس تنموي لمعالجة المشاكل المحتملة التي قد تنشأ في هذا العمر. بما في ذلك مشاكل القضايا الاجتماعية والعاطفية والعقلية.

سن المراهقة

تعتبر مرحلة المراهقة من أصعب المراحل التي يمر بها الأطفال، وهذه المرحلة نفسية لأن جميع الأطفال الذين يعانون من اضطرابات نفسية سابقة يظهرون وينمون ويتطورون في هذه المرحلة، وهي ذات أهمية كبيرة لدى العلماء. كان إريك إريكسون مهتمًا بشكل خاص بمعرفة كيف أدى التنقل خلال هذه الفترة إلى تكوين الهوية. في هذا العمر، يمر الأطفال بحدود ويستكشفون هويات جديدة، ويستكشفون مسألة من هم ومن يريدون أن يكونوا. وهنا دور علماء علم النفس النمو في المساعدة على التغلب على مشاكل المراهقين كتحديات المراهقة والضيق العقلي والضغوط الاجتماعية.

مرحلة البلوغ المبكر

تتميز هذه المرحلة من الحياة بتكوين العلاقات والحفاظ عليها وتشمل الروابط والحميمية والصداقات الحميمة وبناء الأسرة. يميل البالغون عمومًا إلى تجربة الروابط والدعم الاجتماعي، لكن أولئك الذين يكافحون من أجل بناء علاقات بينهم يعانون من مشاكل مثل الشعور بالوحدة والغربة، وغالباً ما يطلبون بأنفسهم حل لمشكلتهتم من أخصائي علم النفس النمو، وذلك بهدف بناء علاقات أكثر صحية ومكافحة الضغطوطات العاطفية حتى لا تتشكل لديهم عقليات معقدة.

مرحلة الشباب

تميل هذه المرحلة من الحياة إلى التركيز على تعزيز الشعور بالهدف والمساهمة في المجتمع، كما وصف إريكسون بالنزاع والركود بين الأجيال. يمكن للأنشطة مثل المهن والعائلات وعضوية المجموعة والمشاركة المجتمعية أن تساهم في تكوين المشاعر الإنسانية وتشكيل المبادئ والأفكار والمواقف البشرية.

مرحلة الشيوخوخة

تعتبر الشيخوخة بشكل عام فترة من فترات ضعف الصحة، ولكن العديد من كبار السن قادرون على مواصلة العمل وممارسة الرياضة بين سن 80 و 90، وفي هذه المرحلة صحتهم. تتجلى المخاطر مع التقدم في السن، حيث يعاني بعض الأشخاص من الخرف العقلية المرتبطة بالخرف التدهور، واعتبر إريكسون أيضًا أن مرحلة الشيخوخة هي وقت انعكاس في الحياة. لأنها نتيجة ما حدث للإنسان خلال حياته.

أولئك الذين لديهم سلسلة من التجارب في الحياة حكماء ومستعدون لمواجهة نهاية الحياة، لكن أولئك الذين يندمون وينظرون إلى الحياة وينتظرون الموت يشعرون بالمعاناة واليأس في الحياة. العلاقة بين علماء علم النفس النمو والمرضى الأكبر سنًا هي مساعدتهم على التعامل مع المشكلات المرتبطة بعملية الشيخوخة.

نسعد في دال اكاديمي أن نقدم دورات متخصصه في هذه المراحل المختلفة من حياة الانسان.

في الختام

نتمنى ان نكون قدمنا لكم كامل التفاصيل المتعلقة ب”علم النفس النمو

أراء عملائنا بعد الدراسة

التقييم*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.