Back

أهمية وفائدة دراسة التغذية العلاجية عن بعد في المملكة ب 2024

تُعد دراسة التغذية العلاجية عن بعد من البرامج التدريبية المتخصصة في إعداد أخصائي التغذية العلاجية، حتى يتمكن الأخصائي من وضع برامج غذائية لكل حالة حسب ما تحتاجه من غذاء ويساعدها في العلاج، وتقدم دال أكاديمي هذه الدراسة من خلال برامجها التدريبية المتعددة.

دراسة التغذية العلاجية عن بعد

دراسة التغذية العلاجية عن بعد

من خلال دراسة التغذية العلاجية عن بعد يكتسب المتدرب العديد من الأشياء، من أهمها ما يلي:

  • معرفة الأسس الأساسية السليمة وكل العناصر حول التغذية العلاجية.
  • تحديد البرامج الغذائية المناسبة لكل حالة، وكيفية الحد من الأمراض من خلال برامج تغذية جيدة ومتوازنة.
  • اكتساب المهارات الأساسية لأخصائي التغذية العلاجية.

 

شهادة أخصائي تغذية علاجية

تفتح لك دراسة التغذية العلاجية عن بعد الحصول على شهادة معتمدة  من اكاديمية دال و كذالك من جامعات دولية ومصدقه وموثقه وللمزيد بامكانك التواصل مع خدمة اعملاء للتعرف اكثر  لمعرفة العديد من أبواب العمل، ولكي يحصل الشخص على الشهادة فهمناك امثله مباشره لعملاء اعتمدوا شهاداتهم من وزاره الموارد البشرية وغيرها  يكون من خلال ما يلي:

  • أولاً التعلم من خلال أكاديميات متخصصة ومراكز علمية معتمدة توفر دورات في مجال التغذية العلاجية.
  • ثانيًا التدريب العملي لأن الدراسة النظرية وحدها لا تكفي، ولكن من الضروري التطبيق العملي لتكون مؤهلًا للعمل بالمجال.
  • ثالثًا الحصول على الشهادة وهو ما يثبت جدارتك بالقيام بعمل أخصائي تغذية علاجية، وأداء المهام الخاصة بها.

 

المهارات المطلوبة لأخصائي التغذية العلاجية

تحتاج دراسة التغذية العلاجية عن بعد عدد من المهارات المختلفة، منها ما هو فطري ومنها ما هو مكتسب، وهذه المهارات تتمثل فيما يلي:

  • المرونة في التفكير والتطوير من النفس بشكل مستمر.
  • التواصل الاجتماعي الجيد مع العملاء، وتكون على اتصال دائم بكل عميل من أجل حل المشكلات لديهم في أسرع وقت.
  • حب القراءة والاطلاع ودراسة كل الأنظمة المتاحة والتعرف على كل جديد في المجال من أجل مواكبة التطور.
  • الصبر عند الاستماع إلى العملاء ومتابعتهم في العلاج بشكل مستمر، ومتابعة مدى تقدمهم في برنامج العلاج.

 

مجالات عمل أخصائي التغذية

تؤهل دراسة التغذية العلاجية عن بعد الأشخاص المتدربين للعمل بالعديد من المجالات المختلفة، منها ما يلي:

  • مراكز علاج السمنة والنحافة.
  • المستشفيات والمراكز العلاجية والعيادات.
  • مراكز التأهيل.
  • المراكز الرياضية.
  • دور المسنين والملاجئ.
  • الشركات والمصانع والمطاعم.

 

محاور دراسة التغذية العلاجية عن بعد

تشمل الدراسة للتغذية العلاجية عن بعد عدة محاور رئيسية، وهذه المحاور كما يلي:

  • دراسة أهمية التغذية العلاجية في الحماية من الأمراض، والمحافظة على صحة الإنسان أو عدم تفاقم المرض بسبب تناول غذاء غير صحي.
  • التغذية السليمة لأصحاب الأمراض المزمنة مثل السكر والضغط.
  • التعرف على المكملات الغذائية التي تناسب كل حالة مرضية، وما يحتاجه جسم الإنسان منها في الوجبات اليومية.
  • البدائل للمواد الغذائية الدسمة، والكميات اللازمة لجسم الإنسان.
  • معرفة المشاكل الصحية التي تسببها البدانة، وطرق علاجها من خلال التغذية السليمة.
  • طرق تحضير الأغذية وتأثيرها على الصحة بشكل عام وعلى المرضى بشكل خاص.
  • المتغيرات الكيميائية في جسم الإنسان وطريقة علاجها من خلال التغذية الصحيحة.
  • المكونات الأساسية للغذاء الصحي، وأهمية المحافظة على برامج التغذية العلاجية.
  • الفترة الزمنية لكل برنامج غذائي، وطريقة تطوير العلاج بعد كل فترة زمنية.
  • الكربوهيدرات
  •  البروتينات
  • البرامج الغذائية المختلفة
  • تغذية الحوامل
  • تغذية الأطفال من الرضاعه للمراهقة
  • التغذية لكبار السن
  • تغذية الرياضيين
  • التغذية السريرية
  • أهداف الأنظمة الغذائية
  • الأنظمة الغذائية المختلفة
  • السمنة والنحافة
  • هشاشه العظام والنمط الغذائي الصحيح
  •  امراض تتعلق بسوء التغذية 
  •  التغذية ومرضي الكلي 
  •  التغذية لمرضي تشبع الكبد 
  • التغذية ومرضي السرطان
  • التغذية بالانابيب
  • أدوار الأخصائي في المستشفيات والمراكز الصحية
  • العلاقة بين الطبيب وأخصائي التغذية
  • التغذية العلاجية كنظام غذائي
دراسة التغذية العلاجية عن بعد

المرشحون لدراسة التغذية العلاجية عند بعد

توفر أكاديمية دال دراسة التغذية العلاجية عن بعد، حيث تقبل ما يلي:

  • الطلبة وخريجي الجامعات والراغبين في العمل بمجال التغذية العلاجية.
  • المشرفين على التغذية في المستشفيات والمراكز العلاجية.
  • المسئولين عن التغذية في دور السنين والسجون.

 

مجالات يمكنك العمل بها بعد دراسة التغذية العلاجية عن بعد

  • يؤهلك للعمل المستشفيات المراكز الصحية المدنية والعسكرية.
  • يؤهلك ان تصبح أخصائي تغذية علاجية معتمد.
  • يؤهلك العمل في المراكز الصحية  ومراكز الرعاية.
  • يؤهلك العمل بشركات الادوية ومستلزمات التغذية الطبية.
  • الإشراف على دورات التغذية المدرسية للطلاب.
  • إيجاد فرص وظيفية  مناسبة بـ صالات الجيم والنوادي الرياضية، أو المدارس والجامعات، أيضا الفنادق.
  •  توفير فرص مناسبة للعمل في المراكز البحثية ومصانع الأغذية.

 

ختامًا وفي نهاية حديثنا عن دراسة التغذية العلاجية عن بعد نكون قد وضحنا أهم الإمكانيات التي ينبغي أن تتوفر في المؤهلين لهذا الدور، والتي تساعدهم أكاديمية دال بشكل كبير في الحصول على مادة علمية وعملية قوية لممارسة هذا الدور والقيام به بشكل سليم ومثالي.

 

وللمزيد من التفاصيل و النصائح كن كيفية دراسة بتخصصات الصحية يرجي التواصل مع خدمة العملاء 

مواضيع هامه

في الختام

نتمنى ان نكون قدمنا لكم كامل الافادة في موضوع “ دراسة التغذية العلاجية عن بعد “.

رسالتنا تمكينك من تحقيق أهدافك الثمينه من خلال تقديم المعرفة والخبرة في كافة المجالات و دعم المتدربين للوصول لأقصى طموحاتهم وإمكاناته وتحقيق الذات المرجوه

أراء عملائنا بعد الدراسة

التقييم*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *