Back

أهمية دراسة تغذية مرضي السكري لأخصائي التغذية

دراسة تغذية مرضي السكري تساعدك على أن تصبح أخصائي تغذية لمن يعانون منه، حيث تستحوذ التغذية العلاجية الخاصة بمرضى السكري من النوعين على اهتمام عدد كبير من الأشخاص، وهذا نابع عن النجاح الساحق الذي تمكنت هذه الأنظمة من تحقيقه من تقليل الآثار السلبية للمرض، بالإضافة إلى مساعدة عدد كبير من المصابين به على تقبُّل المرض وتقبُّل الأغذية المخصصة له، وتتزايد أهمية هذه الدراسة مع تزايد عدد الأشخاص الذين يعانون من المرض.

دراسة تغذية مرضي السكري

دراسة تغذية مرضي السكري

مما لا شك فيه أن السكري من الأمراض التي يجب التعامل معها بحرص شديد، خاصةً فيما يتعلق بالأطعمة التي يجب تناولها والأطعمة التي يجب الابتعاد عنها، ومن هنا بدأ يظهر دور أخصائي التغذية العلاجية المهم لمرضى السكري.

فهو الشخص المسؤول عن كل ذلك، بالإضافة إلى أن هذه الدراسة تساعد الكثير من الأشخاص على الحصول على فرصة عمل مناسبة، كما أننا في دال أكاديمي نوفر لك هذه الدراسة بالعديد من المميزات الأخرى التي يمكنك الحصول عليها.

 

المحاور التي يتم دراستها في تغذية مرضى السكري

عندما نتحدث عن دراسة تغذية مرضي السكري يجب العلم بأننا داخل دال أكاديمي نهتم بتوفير مجموعة من المحاور الدراسية المهمة، وتتمثل أهم هذه المحاور في النقاط التالية:

  • النظام الغذائي المناسب لكل مريض على حدة.
  • الطريقة المناسبة لتقييم النظام الغذائي.
  • التعرف إلى الهرم الغذائي لمرضى السكري والمجموعات الخمس الخاصة به.
  • البدائل الغذائية التي يمكن تقديمها.
  • أنواع مرضى السكري وكيفية التعامل مع كل مريض.
  • الكربوهيدرات وأنواعها وكيفية تأثيرها على السكري.
  • المضاعفات التي يمكن حدوثها من المرض.

الأنظمة الغذائية المناسبة لمن يعانون من السكري

من الأمور المهمة التي يجب الإلمام بها عند دراسة تغذية مرضي السكري هي الأنظمة الغذائية الخاصة بكل مريض، فهذا من أهم أدوار أخصائي التغذية ويبدأ عند اطلاع الأخصائي على ملف المريض، بعد ذلك يجب عليه العمل على وضع الحمية الغذائية المناسبة له.

كذلك يجب الانتباه إلى وجود العديد من البرامج الغذائية التي يمكن الاستعانة بها بحسب حالة المريض، وفي الغالب تحتوي على مقدار متوازن من البروتين والكربوهيدرات والمعادن والنشويات والفيتامينات أيضًا.

الطريقة التي يتم تقييم النظام الغذائي لمريض السكري بها

من الأشياء التي لا خلاف عليها أن أخصائي التغذية لمرضى السكري يجب أن يتعامل مع كل مريض سكر وفقًا لحالته وملفه الطبي، كما أن الأمر قد يتوقف على نمط وحياة المريض وثقافته والحالة الاقتصادية، وكأخصائي تغذية ستتمكن من تقييم النظام الغذائي المناسب للمريض بحسب ما يلي:

  • التاريخ النفسي للمريض ونمط حياته وتعليمه.
  • الأنظمة الغذائية التي كان يتبعها في السابق في حالة وجودها.
  • النتائج الخاصة بالتحاليل الدورية للمريض.
  • وزن وطول المصاب بالمرض.
  • الحالة التي يشعر بها للأطعمة.

الهرم الغذائي ومجموعاته لتغذية مرضى السكري

كذلك عرضنا في السابق أنك في دال أكاديمي ستتمكن من دراسة الهرم الغذائي في دبلومة تغذية مرضى السكري، وهو هرم مكون من 5 مجموعات تساعدك على وضع الحمية الغذائية المناسبة، وتتألف هذه المجموعات مما يلي:

  • منتجات الألبان بالكامل مثل الحليب والزبادي.
  • الدهون والسكريات مثل البطاطس والآيس كريم والحلوى والأطعمة المقلية.
  • البروتينات والتي تشتمل على الطيور واللحوم والأسماك والبيض وزبدة الفول السوداني.
  • الكربوهيدرات والفيتامينات مثل الخضراوات والفواكه.
  • النشويات ومنها الأرز والخبز والمعكرونة وغيرهم.

 

دراسة تغذية مرضي السكري داخل دال أكاديمي تُمكّنك من الحصول على باقة قوية من المميزات، وهذا لأننا نحرص داخل الأكاديمية على توفير كل ما يهتم به الدارسين، بالإضافة إلى المعلومات المهمة التي ستؤهلك لسوق العمل بكل سهولة، وستُمكّنك من الحصول على فرصة عمل مناسبة سريعًا.

 

وللمزيد من التفاصيل و النصائح كن كيفية دراسة بتخصصات الصحية يرجي التواصل مع خدمة العملاء 

مواضيع هامه

في الختام

نتمنى ان نكون قدمنا لكم كامل الافادة في موضوع “ دراسة تغذية مرضي السكري “.

رسالتنا تمكينك من تحقيق أهدافك الثمينه من خلال تقديم المعرفة والخبرة في كافة المجالات و دعم المتدربين للوصول لأقصى طموحاتهم وإمكاناته وتحقيق الذات المرجوه

أراء عملائنا بعد الدراسة

التقييم*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *