استراتيجيات التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة و طرق دراستها

تمكّنك استراتيجيات التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة من التعامل مع هذه الفئات بكل سهولة، حيث أن الهدف الأساسي من دمج هؤلاء الأطفال هو جعلهم قادرين على التكيف مع الآخرين من حولهم، بالإضافة إلى التمكن من تكوين المزيد من الصداقات.

استراتيجيات التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة

هناك مجموعة من الاستراتيجيات التي ستتعرف عليها خلال الدراسة مع دال أكاديمي والتي تمكنك من التعامل مع ذوي الاحتياجات، والتي تكمُن فيما يلي:

  • العمل على ترتيب الفصل في صورة فصول: فمن الضروري استخدام مجموعة من المقاعد الدائرية من حول الطاولات الكبيرة، لأن أطفال التوحد يكونون بحاجة إلى مساحة خاصة بهم.
  • وضع قواعد الفصل بمكان واضح ومرئي للجميع: حيث يجب أن يرى الجميع هذه القواعد، مع الحرص على مراجعته بانتظام وطلب قراءته من قبل جميع الطلاب بالتناوب بصوت عالي، وجعله أحد خطوات الروتين اليومي.
  • إعطاء مطالبات شفوية: قم بذلك بشكل متكرر وتأكد من كون التعليمات سهلة الفهم، مع تكرارها في حالة عدم فهم الطالب.
  • الاستعانة بالوسائل المرئية: فيمكنك استخدام المخططات أو الرسوم البيانية أو الصور، على أن تكون نابضة بالحياة لميل ذوي الاحتياجات الخاصة إليها.
  • تعليم المهارات الاجتماعية: يمكنك في هذه الاستراتيجية تعليم كيفية رفع اليد وأهمية المشاركة كأحد أجزاء منهج التعلم.

ما هي طرق التدريس المستخدمة لذوي الاحتياجات الخاصة

استراتيجيات التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة
استراتيجيات التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة

بالحديث عن استراتيجيات التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة ينبغي أيضًا أن نتعرف إلى طرق التدريس المناسبة لهم، والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • التعلم باستخدام الدورات المصغرة: هي طريقة تركز على تقسيم المواد الدراسية إلى مجموعة من المهارات والوحدات، ذلك لإتاحة الفرصة أمام الطلاب لفهمها، كما أنه من الضروري إنهاء كل وحدة قبل الدخول إلى الوحدة الجديدة، ويكون التعلم تحت إشراف شخص مختص.
  • استراتيجية الأطقم التعليمية المنفردة: وهي تتكون من مجموعة طرق مختلفة، حيث يتم الإلمام بمجموعة من المعلومات المفهومة عن المواد التعليمية الخاصة، مع تحديد الوقت المناسب والمواد الملائمة من أجل بدء التعلم، بالإضافة إلى تحديد الأنشطة الأنسب للاستخدام.

ما هي التحديات التي يمكن مواجهتها من قبل ذوي الاحتياجات الخاصة

استراتيجيات التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة
استراتيجيات التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة

أثناء دراسة دبلوم التربية الخاصة في أكاديمية دال، ستجد أن هناك مجموعة من التحديات التي قد يواجهها الأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة، والتي تتلخص في الآتي:

  • المعاناة من الضعف الإدراكي: وهي إحدى المشكلات التي يمكن أن يعاني منها ذوي الاحتياجات الخاصة، والتي تؤدي إلى حدوث ضعف في الذاكرة وصعوبات في التركيز وحل المشكلات.
  • الشعور بالقلق والاكتئاب: يعتبر الاكتئاب من أكثر المشكلات التي يعاني منها ذوي الاحتياجات الخاصة، وهذا يتسبب في معاناتهم من العزلة الاجتماعية والشعور بالوحدة، بالإضافة إلى شعورهم بالقلق النابع عن عدم التأكد مما قد يواجهونه بالمستقبل.
  • قلة احترام الذات: وهي من الأمور التي قد يشعرون بها بجانب شعورهم بصعوبة شديدة في تقبل الإعاقة الخاصة بهم وقد تؤدي لمشكلات أكبر.

 

تُعد معرفة استراتيجيات التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة من الأمور الضرورية، والتي تساعد على التعرف إلى الطريقة الصحيحة من أجل تعليمهم المهارات الأساسية والمواد المطلوبة بكل سهولة، مع تقديم العون لهم للتغلب على الصعوبات.

ذات صله:

وللمزيد من التفاصيل و النصائح كن كيفية دراسة بتخصصات الصحية يرجي التواصل مع خدمة العملاء 

في الختام

نتمنى أن نكون قدمنا لكم أفضل التفاصيل حول موضوع “استراتيجيات التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة و طرق دراستها

رأيك بعد الدراسة

التقييم*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *