أخصائي الصحة النفسية ودوره في المجتمع العربي 2022

أخصائي الصحة النفسية ودوره في المجتمع العربي 2022

يدرس أخصائي الصحة النفسية عقل الإنسان وسلوكه ، ويتبع عقله ودراساته السلوكية للتنبؤ بالسلوكيات والتصرفات المتوقعة التي يمكن أن يؤديها الناس، ومن خلال هذا المقال سنتعرف على دور أخصائي الصحة النفسية في المجتمع العربي.

 

 

أخصائي الصحة النفسية ودوره في المجتمع العربي

أخصائي الصحة النفسية ودوره في المجتمع العربي
أخصائي الصحة النفسية ودوره في المجتمع العربي

أخصائي الصحة النفسية:

وفقاً لغارفيلد، أخصائي الصحة النفسية، قبل كل شيء هو عالم نفس، يحافظ على الثقة في علم النفس الذي يتلقاه ويتلزم بالقيم الأساسية، خصوصاً تلك المتعلقة بالبحث العلمي.

يجب إكمال تدريب الأخصائي النفسي في الاختبار أو التشخيص أو التعاون في العلاج أو تطبيق الإرشاد النفسي. يتضمن القياسات النفسية والتشخيص النفسي للحالات أو الاضطرابات والاستشارات النفسية. حيث يبدأ أخصائي الصحة النفسية في استخدام الاختبارات وإجراء الاختبارات النفسية لمساعدته على التشخيص والتنبؤ وتقديم المشورة العلاجية بدقة.

أي أنها تطبق اختبارًا أو تفسر النتائج وتشخص الإعاقة النفسية أو العاطفية للشخص، ثم تقدم اقتراحًا للعلاج. من خلال العمل مع مجموعة العمل السريرية لتطوير برامج العلاج التي تعتمد على البيانات السريرية وتفسير وتحليل البيانات.

يستخدم أخصائي الصحة النفسية الأساسيات والتقنيات والإجراءات (الاختبارات النفسية) ويعملون مع أخصائيين آخرين في الفريق السريري، مثل الأطباء والأخصائيين الاجتماعيين، يتفاعل كل منهم بنشاط في عملهم، لفهم ديناميات شخصية الفرد وتشخيص مشكلته من خلال التنبؤ باحتمالية حالته ودرجة استجابته للعلاجات المختلفة، ثم عندما يصل الموضوع إلى إجماع ذاتي اجتماعي. بمعنى آخر، الاختصاصي هو الشخص الذي يجمع بين دور العالم والممارس.

تدريب الأخصائيين النفسيين

الممارسة السريرية، مهما كان نوعها، لها خصائصها الخاصة. حيث يتم اختبارها وإستخلاص النتائح والأرقام، وهي مهمة إنسانية قبل اي شي، حيث تتعاطى مع إنسان في بعديه الموضوعي والذاتي.

يتطلب التدريب المكثف لطبيب نفساني، نظريًا وعمليًا، العديد من المسؤوليات حتى يتمكن من ممارسة عمله بدقة. أي أن لديه نظام الاعتقاد العلمي الذي يقوم عليه. والممارسة السريرية لدعم وتطوير هذه المعرفة. أثناء التدريب والتعليم، يجمع المتخصصون بين التدريب الأكاديمي والتدريب العملي في برنامج تدريجي.

يتضمن منهج التدريب طرق الإرشاد النفسي والإرشاد، بالإضافة إلى الدراسات النفسية العامة، ودراسات الشخصية، وديناميكيات السلوك، وطرق تطبيق الاختبار والتفسير، وطرق التشخيص. باختصار، يحتاج علماء النفس إلى اكتساب المعرفة النظرية والعملية في مجالات علم النفس الديناميكي وعلم النفس المرضي وعلم النفس النمو (التنموي).

مجال الأخصائي النفسي

يحدد “شاكو” مجالات واهتمامات أخصائي الصحة النفسية على النحو التالي:

1. تستخدم الاهتمامات النفسية الاختبارات النفسية والشخصية لتوضيح بنية الشخصية ودوافعها وميولها واهتماماتها وصراعاتها، ولإظهار القدرات العقلية والقدرات والاستعدادات الخاصة، ويمكن تنظيمها في المركز.

2. يمكن تنظيم اهتمامات الأخصائي النفسي حول اتجاهات ديناميكية في أبحاث الشخصية، من خلال دراسات الحالة والاختبارات، وقوة الصراع والمعاناة النفسية للأفراد.

3. يسعى علماء النفس إلى تحديد السمات والديناميكيات المختلفة التي يتم فيها تنظيم شخصية الشخص.

يعتقد “شاكو” أن كل هذه الاتجاهات مهمة للغاية بحيث يجب أخذها في الاعتبار عند تدريب علماء النفس الإكلينيكي.

يستخدم أخصائي الصحة النفسية أدوات القياس أو الاختبارات النفسية لتحديد المشكلات العاطفية والنفسية، وتشخيص أنواع الاضطرابات العاطفية والسلوكية، والتنبؤ بمدى تطورها، ومعالجة المشكلات والتناقضات النفسية والاجتماعية.

لا تقتصر الممارسة السريرية على تقديم الرعاية الشخصية فقط في العيادات والمستشفيات، بل تمتد إلى مؤسسات التأهيل (التصحيح) والمؤسسات التعليمية والاجتماعية والمهنية . يتحول مجال علم النفس من العيادات إلى المجتمع، مع اتجاه جديد للمشاركة في جميع المؤسسات ومختلف مجالات الحياة.

أدوات أخصائي علم النفس

أدوات أخصائي علم النفس
أدوات أخصائي علم النفس

من أهم الأدوات المستخدمة في علم النفس لتحديد القدرات والقدرات الفردية ما يلي:

1- يعتبر الاختبار النفسي من أهم أدوات الكشف عن سلوك الفرد أو أدائه في موقف معين: فبالإضافة إلى الكشف عن العواطف فإنه يؤثر على القدرات الخاصة للفرد وسلوكه. موقع الاختبار لا يساعد فقط في ملاحظة سلوك الشخص ومشاعره تجاه هذا الموقف، بل يساعد أيضًا في كيفية التعامل مع المشكلات التي تعرض عليه، وكيفية التعامل معها، وموقفه من الممتحن(الفاحص).

2-المقابلات هي إحدى الأدوات اللازمة لاكتساب فهم أعمق للشخص والتعرف على مشاعره ومواقفه تجاه المواقف التي يواجهها والعالم من حوله. الغرض من المقابلة هو الحصول على مؤشرات تساعد أخصائي علم النفس على فهم المشكلة العامة للموضوع. لذلك، يجب على أخصائيو علم النفس في البداية الامتناع عن الأسئلة الشخصية المباشرة حتى لا يتسببوا في مقاومة أو مواقف سلبية تجاه الموضوع. لذلك، قبل الانتقال إلى مثال ملموس، نحتاج إلى البدء بأسئلة عامة حول حياته وطفولته وآرائه. هذا، بالإضافة إلى تحسين صياغة السؤال ووضوحه. أي يحاول أخصائي النفس فهم مشكلة الموضوع بشكل كامل ولا يكتفون بفهم الحقائق والبيانات فقط. تسمح المقابلات للأشخاص بالتخلي عن أفكارهم وعواطفهم ورغباتهم الواعية أو اللاواعية عاطفياً.

عند استخدامها بطريقة إيجابية، تزود المقابلات أخصائيو النفس ببيانات مهمة وعميقة.

3-دراسات الحالة تشمل جمع معلومات عن حالات محددة: تاريخ النمو، حالة البحث، الحالة الصحية، الحالة الاجتماعية والزوجية. هذا يعني أنه يمكنك جمع بيانات شاملة حول تاريخ الشخص ووضعه ومشكلاته.

تعتبر دراسات الحالة أداة قيمة للكشف عن حقائق الحياة للمهنيين منذ ولادة شخص معين حتى الوقت الحاضر. هذا هو الخطر الأساسي لجمع المعلومات حول تاريخ البشرية ومشاكلها بطريقة علمية منظمة.

يساعد هذا المتخصصين على وضع الفرضية الأولى ثم يحاولون اختبار الصلاحية بناءً على الخبرة التشخيصية السابقة.

الطبيب النفسي وعملية التشخيص

الطبيب النفسي وعملية التشخيص
الطبيب النفسي وعملية التشخيص

1- التشخيص في الطب يشمل العمليات الأساسية بما في ذلك الملاحظة والشرح وتحديد السبب والتصنيف والتحليل الديناميكي لعمل تخمينات دقيقة حول طبيعة وأساس مشكلة الشخص (المريض). للتنبؤ بخطط العلاج وتأليفها وتوجيهها وتقييمها وفقًا لذلك.

بعبارة أخرى، التشخيص هو تقييم سمات شخصية الشخص: قدراته،، إنجازاته، سماته، التي من الممكن أن تساعد على فهم مشكلته ،أي أن التشخيص يتطلب التحليل والتنظيم والتنسيق لجمع المعلومات المتاحة من مختلف الوسائل والمصادر ثم التخطيط للعمل اللاحق.

العلاج تشمل المصادر المقابلات والفحوصات الطبية والسجلات المدرسية أو المهنية والاستطلاعات والاختبارات الاجتماعية. وجميع أدوات التشخيص المستخدمة.

يستخدم أخصائي الصحة النفسية الأطر المرجعية القائمة على نظرية الشخصية في كل هذه العمليات. من خلال ممارسة هذه العمليات، يمكنك الحصول على فهم أفضل لطبيعة الشخصية التي يتطلبها العلم، وصراعاته، ومشاكله. الإطار المرجعي.

يمكن اعتبار التشخيص عملية من خطوتين. تصف العملية الأولى الموضوع بناءً على جميع البيانات التي تم جمعها، وتفسر العملية الثانية تلك النتائج بطريقة تكشف عن أنماط مهمة سريريًا.

توضح دقة التشخيص أهمية سلوك الشخص بطريقة تسمح للطبيب النفسي بالاستجابة بشكل مناسب لمشاعر الموضوع والتنبؤ بسلوكه أثناء تفاعله معه، واختيار طرق العلاج المناسبة.

في الختام

نتمنى ان نكون قدمنا لكم كامل التفاصيل حول “أخصائي الصحة النفسية ودوره في المجتمع العربي

أراء عملائنا بعد الدراسة

التقييم*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.