fbpx

هل دورات إعداد مدربين عن بعد تجعلني مدرب محترف

في عالمنا المتغير باستمرار  تُمثل دورات إعداد مدربين عن بعد أحد أكبر التحديات التي تواجهها المؤسسات في كيفية البقاء في الصدارة أثناء التكيف مع الأسواق والمتطلبات والبيئات الجديدة للبقاء في المنافسة،

وهنا يجب أن تكون القوى العاملة لديهم مواكبة لأحدث الاتجاهات والتقنيات، لذلك ليس من غير المألوف أن يحضر الموظفون التدريبات في مكان العمل.

يمكن أن تختلف هذه الدورات التدريبية من حيث الطول والنطاق والتصميم، ويعد تدريب الموظفين عن بُعد موضوعًا ساخنًا في الوقت الحالي ويرجع ذلك أساسًا إلى أنه تم تسليط الضوء عليه استجابة لأزمة COVID-19. اضطر عدد كبير من المنظمات العامة والخاصة إلى اعتماد نموذج تدريب عن بعد، ولكن دون إعداد أو مهلة تقريبًا.

ومن خلال هذه المقالة سوف نستعرض معاً أهم التفاصيل الخاصة بهذا الموضوع، والتي سوف تساعدك على وجود إجابات مقنعة بالنسبة للسؤال الذي يدور في ذهنك بشكل متكرر ” هل دورات إعداد مدربين عن بعد تجعلني مدرب محترف؟” فتابع معي عزيزي القارئ.

دورات إعداد مدربين عن بعد

تتطلب الكثير من الدورات التدريبية عدد كبير من المدربين، وبالتالي في حالة عدم وجود ميزانية لا نهاية لها لتوظيف مدربين خارجيين، فقد يكون من الأفضل لك تدريب خبرائك الداخليين الذين يمكنهم نقل المهارات والمعرفة إلى موظفين آخرين.

 سوف تساعد أيضًا مجموعة مؤهلة ومهرة من المدربين الداخليين كثيرًا في دعم أي تغييرات مستقبلية ومبادرات التحول التي قد تتخذها مؤسستك، بالإضافة إلى ذلك فإن وجود مدربين داخليين يسمح للمؤسسة بنقل المعرفة الخاصة بالمجال أو المنظمة من الموظفين ذوي الخبرة إلى الموظفين الأحدث.

 و يوفر نموذج تدريب المدرب عن بعد إستراتيجية فعالة لتزويد الموظفين وخبراء الموضوع بمعرفة جديدة حول كيفية تعليم الآخرين وكيفية تعزيز بيئة يشعر فيها الجميع بالترحيب لتحسين مهاراتهم.

التحديات المشتركة لتدريب الموظفين عن بعد

دورات إعداد مدربين عن بعد لها مجموعة من التحديات الخاصة، مما يعني أن مجرد فتح أداة اجتماع عبر الإنترنت و PowerPoint ليس إجابة جيدة، دعنا نتعمق قليلاً في بعض التحديات الشائعة التي قد تواجهها عند بدء تدريب موظفيك عبر الإنترنت.

عدم وجود إشراف وجهاً لوجه

يعد الافتقار إلى التفاعل وجهاً لوجه مشكلة شائعة تتعلق بالعمل عن بُعد بشكل عام، ولكن يمكن أن يكون نقطة ضعف للتدريب عن بُعد، خاصةً إذا تم إجراء التبديل مؤخرًا من نماذج قائمة على الفصل الدراسي.

لنواجه الأمر: لا يزال الموظفون ينظرون إلى تدريب الموظفين في كثير من الحالات على أنه مربع إلزامي لوضع علامة عليه ولا يمكن ضمان انتباههم بنسبة %100، كما يشعر المدربون بالقلق من أن المتعلمين لن يدرسوا بجد دون إشراف شخصي، من ناحية أخرى يعاني العديد من المتعلمين من صعوبة الوصول إلى دعم المدرب والتواصل معه مباشرةً.

عدم الوصول إلى المعلومات

غالبًا ما يفاجأ العاملون في دورات إعداد مدربين عن بعد حديثًا بشكل غير سار بالوقت والجهد المتزايدين اللازمين للعثور على المعلومات من زملاء العمل وغيرهم، حتى الحصول على إجابات لما يبدو أنه أسئلة بسيطة يمكن أن يشعر بأنه عقبة كبيرة أمام العامل المقيم في المنزل.

في إطار سياق التدريب عن بُعد، غالبًا ما يُترجم هذا إلى معلومات حول كيفية الوصول إلى التدريب، وكيفية طرح الأسئلة، وكيف يعمل كل ذلك، وبشكل أساسي يحتاج الموظفون عن بعد إلى:

  • معرفة ماذا ومتى ولماذا وكيف من أي تدريب عن بُعد تريدهم أن يأخذوه قبل موعد الجلسة المجدولة.
  • كما يحتاجون أيضًا إلى معرفة كيفية الحصول على المساعدة إذا احتاجوا إليها قبل جلسات التدريب عبر الإنترنت وأثناءها.
  •  يؤدي عدم الوصول إلى هذه المعلومات إلى إعداد تدريبك للفشل.

العزل الاجتماعي

تعد مشاعر العزلة واحدة من أكثر الشكاوى شيوعًا حول التدريب عن بُعد، حيث يتم فقد التفاعلات الاجتماعية غير الرسمية في بيئة العمل، ولحسن الحظ هذا يعتبر أحد المجالات

حيث يمكن أن تساعد جلسات التدريب الافتراضية عبر الإنترنت بالفعل إذا تم تشغيلها بشكل صحيح، كما يمكن أن تخفف المشاركة في التدريب الجماعي من هذه المشاعر وستتضمن الجلسة المُدارة جيدًا المشاركة النشطة والتعاون ووقتًا للأسئلة.

وإذا كانت دورات إعداد مدربين عن بعد لا تشمل جلسات تدريب جماعية حيث يكون لدى الأشخاص القدرة على التواصل، يمكن للعزلة أن تجعل أي مدرب يشعر بانخراط أقل وعدم الانتماء إلى مؤسسته، لذلك تحتاج إلى التأكد من أن جلسات التدريب عن بُعد الخاصة بك تشجع التفاعل والشمولية.

أنواع دورات تدريب المدرب

تعد دورات تدريب المدربين من أكثر أنواع الدورات التدريبية تحدياً وشمولية، لهذا السبب نحب تصميمها وتقديمها، وربما تحتاج إلى تصميم برامج قصيرة مدتها 2-3 أيام تهدف إلى تزويد خبراء الموضوع بمهارات تصميم التدريب والتيسير، أو ربما تحضر دورة تدريب مكثفة لمدة أسبوعين لتنمية الكفاءة في تصميم وتقديم دورات تدريبية على المهارات اللينة.

في كلتا الحالتين هناك الكثير من الأسئلة المثيرة للاهتمام حول كيفية إنشاء برنامج فعال، وسوف نلقي الضوء هنا على بعض أفضل الممارسات التالية.

لنبدأ بتصنيف موجز، هناك عدد لا يحصى من الخيارات حول كيفية تنظيم دورة تدريب المدرب حسب احتياجاتك وإطارك الزمني، ويعتمد المحتوى النموذجي لدورة “تدريب المدرب” على الطول.

 وفيما يلي بعض التنسيقات الأكثر شيوعًا لدورات إعداد مدربين:

تدريب قصير مكثف 

يغطي هذا الأساسيات ويتكون حدثه من 2-3 أيام لمدة 20 ساعة تعلم، ويستخدم عادة لتمكين خبراء الموضوع من خلال التيسير الأساسي ومهارات تصميم التدريب، والهدف هو تمكين المتدربين من تقديم دورات تدريبية فعالة في مجالات خبرتهم الخاصة.

تدريب طويل ومتفرق 

على مدار أسابيع: (من 10-20 يوم، عادةً يوم واحد في الأسبوع لمدة 80-160 ساعة تعلم)، وإذا لم تكن لديك فرصة لتدريب مباشر مكثف، فقم بالتحدث مع المدرب، ثم تنسيق الدورة مع تدريب أسبوعي متكرر يمكن أن تكون الأيام خيارًا رائعًا لتغطية جميع احتياجاتك لتدريبك الأول في دورة المدرب.

 يمنح تخصيص أسبوع من الوقت بين كل (مجموعة) أيام الدورة فرصة للقيام بمهام إضافية وأنشطة “واجبات منزلية”، حتى يتمكن المتدربون من التدرب والاستعداد لكل جلسة، وهذا مفيد بشكل خاص إذا كان لديك مجموعة متنوعة من المتدربين الذين لن يحتاجوا إلى العمل كفريق في وقت لاحق، ولكنهم يريدون تعلم الكثير من المحتوى المتقدم لدورة المدرب.

تدريب مكثف طويل 

(حدث من أسبوع إلى أسبوعين لمدة 40-80 ساعة تعلم)، بالإضافة إلى المهارات الأساسية ، فإنه يسمح ببعض الموضوعات الشخصية الأكثر تعقيدًا التي يحتاج المدرب لإتقانها، مثل ديناميات المجموعة وتيسير المجموعة والتفاعل.

 يُتوقع من المتدربين عادةً خلال دورات إعداد المدربين تصميم وتقديم جلسات حول مجموعة واسعة من الموضوعات غير الفنية (مثل جلسات تدريب “المهارات الشخصية”)، ويعد هذا التنسيق مفيدًا بشكل خاص إذا كانت مجموعة المتدربين لديك ستعمل معًا في المستقبل، حيث أن طول الحدث وشدته سيعملان على تسريع تطوير فريقهم.

أهم الممارسات خلال دورات إعداد المدربين

ممارسة المهارات الأساسية 

يمكن تقسيم معظم الوقت الذي تقضيه في التدريب داخل الفصل الدراسي إلى عدد قليل من أنواع التفاعل المتميزة:

  • تقدم تفاعلك كمدرب.
  • تقوم بتسهيل المناقشة.
  • يعمل المشاركون على تمرين إما بمفردهم أو في مجموعات.

بالنسبة للفئتين الأوليين بعد درجة معينة من الخبرة في الموضوع، سوف تحتاج إلى أن تكون قادرًا على التقديم والتيسير بشكل فعال، هذا هو السبب الرئيسي في تضمين جلسة واحدة للتركيز على ممارسة مهارات العرض وجلسة أخرى لتغطية مهارات التيسير الأكثر أهمية.

ممارسة مهارات العرض

بكونك مدرب سوف تتحمل بشكل متكرر مسؤولية الوقوف أمام الغرفة وتقديم المواد، وهنا يمكن أن يختلف مقدار الوقت الذي تقضيه في تقديم النظرية كمدرب إلى حد كبير على أنواع الدورات التدريبية التي ستجريها، ولكن على أي حال من المهم أن تكون لديك مهارات عرض قوية لتكون قادرًا على تقديم المفاهيم والنظريات بطريقة منظمة ومفهومة.

الهدف من هذه الجلسة هو التدرب على كيفية تنظيم عرض تقديمي وممارسة جوانب مختلفة من العرض، مثل لغة الجسد والصوت والتواصل البصري.

يجب أن يحصل المتدربون على فرصة لتقديم عروض تقديمية قصيرة (بضع دقائق) أمام بعضهم البعض وتلقي التعليقات من المجموعة حول أدائهم، لذلك بعد تعلم بعض النصائح منك خلال دورات إعداد المدربين ، سوف يكون لديهم جولة أخرى من تقديم الملاحظات وتلقيها.

من الأفضل القيام بهذا التمرين في مجموعات صغيرة تتكون من عدد 4-6 مشاركين، يتيح هذا الوقت الكافي للجميع لممارسة التقديم، ويمكنك أيضًا تعيين كل عضو من الجمهور لمراقبة جانب مختلف من أداء مقدم العرض (مثل لغة الجسد).

ممارسة مهارات التيسير

تعد مهارات التيسير ضرورية لأي جلسة ولكن بشكل خاص للتدريبات داخل الفصل المليئة بالتفاعل البشري، وتركز هذه الجلسة على ممارسة جانب “المهارات الناعمة” للتيسير، أي مجموعة الأدوات والأساليب الصغيرة المتنوعة التي يمكن أن يستخدمها المدرب للتفاعل مع المجموعة، أو تسهيل محادثة جماعية، أو قيادة جلسة استخلاص المعلومات.

مسار تطوير المدرب

بحلول هذه المرحلة من دورات إعداد المدربين يكون المتدربون قد أكملوا الدورة عمليًا واجتازوا التسليم النهائي، كما تكون هذه مجرد بداية رحلتهم كمدرب، والآن حان الوقت للإشارة إلى فرص التطوير المختلفة التي يمكن ان تتاح لهم .

  • قم بعرض فرص تنمية المهارات التي يمكن أن يحصل عليها المتدربون في المستقبل (بما في ذلك المزيد من فرص التدريب ودورات التدريب المتقدم للمدربين).
  • علي بمناقشة كيف يمكنهم الاستمرار في دعم بعضهم البعض في مسار تطورهم بعد انتهاء هذه الدورة.
  • تقديم التوقعات المستقبلية والخطوات العملية التالية التي سيكون لديهم كمدرب في مؤسستك.

التقييم والختام

مع انتهاء الحدث سوف يكون هناك بعض الخطوات الرسمية والنصائح التي يجب اتباعها أثناء دورات إعداد المدربين وهي كالآتي:

  1. تأكد من أن المتدربين يأخذون الوقت الكافي للتفكير في برنامج الأسبوع ومشاركة ملاحظاتهم حول كيفية تحسين دورة التدريب الخاصة بك في المستقبل.
  2. يمكنك تزويدهم باستبيان تفصيلي للحصول على إجابات حول الجوانب المختلفة للحدث ورحلة التعلم الخاصة بهم.
  3.  يجب أن تمنحك هذه التقييمات رؤى مفيدة حول كيفية تعديل جدول أعمال ونطاق تدريبك في حدث المدرب في المرة القادمة.
  4. لا تنس تحديد موعد مع فريق المدرب الخاص بك أيضًا ، بعد انتهاء الدورة لإجراء جولة تقييم.
  5. أخيرًا قم بإعداد حفل ختام رسمي لطيف للمتدربين ووزع الشهادات على إكمال الدورة. 

كيف يمكنني أن أصبح مدرباً ناجحاً؟

يستخدم المدربون الناجحون مجموعة متنوعة من المهارات والتقنيات والأساليب ليكونوا في قمة مستواهم، وفيما يلي بعض النصائح لكي تصبح مدربًا ناجحًا خلال دورات إعداد المدربين.

  • استمر في التعلم.
  • كن مستمعًا نشطًا.
  • قم بأبحاثك.
  • التخطيط والتخطيط والتخطيط.
  • طور مهاراتك في التيسير.
  • ضع في اعتبارك العملية بقدر محتوى تدريبك.
  • كن واثقا وطور سلطتك كمدرب.
  • صمم ورش العمل التدريبية بذكاء ومع وضع المجموعة في الاعتبار.
  • كن جذابًا.
  • تذكر أنك موجود من أجل المجموعة وليس من أجل نفسك.
  • كن حاضرًا عقليًا وجسديًا في كل جلسة.
  • دعوة التعليقات.
  • قس نتائجك وكررها

الملخص

أصبح العمل عن بُعد شائعًا جدًا اليوم وهو في ازدياد مع وجود موظفين يعملون لدى العديد من الشركات في جميع أنحاء العالم، ويجب عليك عند البدء بدورات إعداد المدربين أن تضع في اعتبارك أن هناك الكثير من الخيارات المختلفة لتصميم وتشغيل برنامج تدريب المدرب.

في بيئة الأعمال الحديثة تحتاج الفرق التي تعمل عن بعد إلى مزيد من الدعم لتعمل بشكل صحيح، لذا يعد توفير التدريب عن بُعد عملية مستمرة ويجب ألا تتوقف طالما لديك موظفين يعملون من المنزل في فريق عملك، إلى جانب ذلك تتنبأ الإحصائيات بوجود طبيعة عمل متغيرة باستمرار ذلك.

أثناء تواجدك خلال هذه الدورات تأكد من التحقق من فعاليته في مراقبة النتائج باستمرار من خلال LMS أو منصة التعلم عبر الإنترنت التي توفر هذا الاحتمال مثل Learn Worlds، ويجب أن تحدد احتياجات مؤسستك أفضل التنسيقات لتعليم المدربين الجدد المؤهلين خلال دورات إعداد المدربين، لهذا السبب يجب ألا تدخر إجراء تقييم مناسب للاحتياجات قبل القفز إلى العمل المثير لتصميم جدول أعمال الدورة.

المصادر

schoolfordogtrainers

ispringsolutions

learnworlds

mindflash

رسالتنا تمكينك من تحقيق أهدافك الثمينه من خلال تقديم المعرفة والخبرة في كافة المجالات و دعم المتدربين للوصول لأقصى طموحاتهم وإمكاناته وتحقيق الذات المرجوه

اترك تعليق

التقييم

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *