fbpx

أهمية إدارة الموارد البشرية على أداء المؤسسات

أهمية إدارة الموارد البشرية على أداء المؤسسات

تعتبر إدارة الموارد البشرية من الأسس التي تبنى عليها المنشآت الخاصة أعمالها، لذلك فإنها تعتبر من الأمور ذات الشأن العظيم خاصةً التي تُشارك في إدارة الموارد الخاصة من خلالها، وذلك بعد أن أصبحت الموارد البشرية تأخذ الحظ الأوفر والاهمية العظمى في عالم الأعمال، ويرجع ذلك إلي دورها المهم ووظيفتها الاساسية التي تقوم الموارد البشرية بتقديمها إلي المؤسسات والشركات، بالإضافة إلي الهيئات الأخرى المتنوعة.

 

حقيقة وتعريف الموارد البشرية أهمية إدارة الموارد البشرية على أداء المؤسسات

قبل أن نذكر أهمية إدارة الموارد البشرية على أداء المؤسسات، لابد من معرفة ما هي حقيقة وماهية إدارة الموارد البشرية، ويمكن القول بأن  إقامة تعريف واحد يشمل جميع أركان إدارة الموارد البشرية يعتبر من الأمور التي يصعب عملها، ويرجع ذلك بسبب التطور المستمر في جمع الأمور التي تتعلق بإدارة الموارد البشرية، ولكن يمكن تعريف إدارة الموارد البشرية بعدد من التعريفات نجمعها في ما يلي:

 

تم تعريف إدارة الموارد البشرية بأنها: تعتبر هي الإدارة التي تعمل على الاهتمام بجميع الأشخاص داخل منشآت العمل، سواءً كانت في المُؤسسات أو الشركات المختلفة.

 

كما يمكن تعريفها بأنها  هي ذلك القسم من العمليات الإدارية الذي يكون قائم على مجموعة من النشاطات والوظائف، والتي يتم إستخدامها في إدارة العناصر البشريّة، بحيث يتم تفعيلها إلى أسلوب فعال وإيجابي، الأمر الذي يرجع على المصالح والمنشآت بالكثير من المصالح، كما يوفر للموظفين جميع احتياجاتهم، مما يرجع على المجتمع بالخير الوفير.

 

ويمكننا القول بأن هذان التعريفان متكاملان، أي يكمل كلاً منهما الأخر وفي الحقيقة أن كلاً منهما يعبر عن وجهة نظر.

 

أهمية إدارة الموارد البشرية على أداء المؤسسات

وعليه فإننا يمكن أن نقول بأن أهميّتها على آداء المؤسسات متمثل في عدة أمور، حيث أنها تعتبر من الأقسام الإداريّة، ذات المكانة والأهمية العليا، داخل الهيئات والمنظمات في جميع الأعمال، ويمكن تلخيص أهميتها في عدة نقاط:

 

يمكن تطوير الإنتاج بأفضل طريقة من ناحية الكم والكيف إذا تم تنسيق الإدارة الخاصة بالموارد البشرية ، خاصة عندما يتم تزويد الموارد البشرية بالمؤهّلات البشرية والعملية المُتنوعة والمناسبة.

 

توفير جميع الأدوات و جميع الوسائل التي تخص كافة الأفراد من الموظفين، وذلك عن طريق إقامة مجموعة من البرامج التدريبية، كما تقوم بتوفير جميع الأجور والحوافز، الأمر الذي يؤدي إلي تقديم أفضل أداء الموظفين الأمر الذي يعمل علي زيادة معدل الإنتاج.

 

كما تعمل على تعزيز التنسيق والتنظيم بين جميع الوحدات الإداريّة، وكذلك  المهام التي تخص جميع أفراد الموظفين، وذلك عن طريق تفعيل دور المناقشة مع الإدارة التنفيذية.

 

كما تساعد علي المشاركة في التعرف بجميع المشاكل الاساسية التي تتعلق بجميع الأفراد الموظفين داخل المؤسسة أو الشركة، والتي تعمل على التأثير على الموظفين بشكل سلبي، الأمر الذي يقلل من كفاءة العمل وفاعلية المؤسسة أو المنشأة.

 

كمل أنه يساعد في المساهمة في دراسة كافة الكفاءات الفعالة، وكذلك التنظيمية كما تساهم في معرفة جميع المُؤشرات التي يتم إستخدامها  في قياس الكفاءة الخاصة بأداء جميع الموظفين داخل الشركة، كما تقوم بقياس النسب الوسطية للحوادث التي يعود أثرها على العمل، وغير ذلك من المؤشرات والمعدلات الأُخرى.

 

كما تقوم إدارة الموارد البشرية بتقديم جميع سبل المساعدة للمديرين في تطبيق كافة السياسات، كما تعمل على المساعدة في حل جميع المشاكل أو القضايا التي تخص الموظفين.

 

ما هي الأهداف التي تسعى إليها إدارة الموارد البشرية

و أهمية إدارة الموارد البشرية على أداء المؤسسات

تسعى إدارة الموارد البشرية إلي الوصول إلي أهداف معينة، وذلك من خلال تحقيق أكبر معدل الكفاءة الموظّفين في المنظمة أو المؤسسة، سوف نصيغ لكم هذه الاهداف في ما يأتي:

تختص المنظمة التي يقوم الشخص بالعمل فيها علي أهداف خاصة، وهي كتالي:

 

العمل على  تحقيق الفاعلية في المؤسسة.

 

العمل على تحقيق التوازن والتجانس في العمل بين أفراد المؤسسة كذلك.

 

العمل على استقرار العمل واستمرت رؤيته.

 

العمل على تحسين وتنمية المهارات الخاصة بجميع أفراد الموظفين.

 

العمل على تعزيز انتماء الأفراد الموظفين للمؤسسة.

 

أما الأهداف التي يسعى الموظفين إلى تحقيقها وتشتمل على الآتي:

 

محاولة الوصول إلي توفير أفضل فرص عمل جديدة.

العمل على تأسيس ظروف إيجابية وجيدة بين الأفراد الموجودة في العمل.

العمل على إقامة العدل في توزيع الرواتب.

الحصول على الدعم لجميع أفراد الشركة، والحرص على تطورهم الوظيفي.

 العمل على توفير خدمات التأمين الصحي.

 

أهمية إدارة الموارد البشرية على أداء المؤسسات وأهدافها العامة

بالإضافة إلى الأهداف الخاصة التي قمت بتحديدها مسبقًا فإنه يوجد أيضًا مجموعة من الأهداف العامة التي تسعى إدارة الموارد البشرية إلى تحقيقها، ومن هذه الأهداف:

 

العمل علي إستمرارية الأداء الفعال للشركة أو المؤسسة من خلال الإعتماد على الموارد البشرية، والمحافظة كذلك عليها.

 

كما يوجد بعض الأهداف الفرعية التي تسعى الموارد البشرية إلي تحقيقها، وهي كتالي:

 

العمل على تعزيز التنسيق بين الأفراد والوظائف المتاحة، لأن هؤلاء الأشخاص هم الذين يعملون على تشكيل الموارد البشرية المناسبة.

 

العمل على دعم مهارات التطوير والتأهيل.

 

العمل على  تطبيق التقييم التي تم الحصول عليه في الأداء بشكل دائم.

 

العمل على دراسة المسار الوظيفي لجميع الموظفين في الحاضر والمُستقبل كذلك.

 

 

ما هي وظائف إدارة الموارد البشرية

يتم تصنيف وظائف إدارة الموارد البشرية على أداء المؤسسات، إلى أنواع ثلاثة منها:

اولاً: الإدارة الإدارية للموارد البشرية:

وتعتبر هذه الوظيفة من أقدم الوظائف التي يتم بها توظيف الأشخاص في مجال الموارد البشرية، وهي التي تعتمد عليها معظم المنظمات والمؤسسات كذلك، وتعتمد هذه الوظيفة في الأساس على أحد الأفكار الرئيسية، وهي أن كل منشأة من المنشأت تقوم بعرض وتقديم مجموعة من الوظائف لفئة معينة من الأشخاص التي تتوافر فيهم صفات معينة، ولذلك يلزم على المنشأة أن تقوم بتقديم تطبيق عدد من المهام وكذلك بعض النشاطات الإدارية ، وذلك حتى يتمكن المدير الإداري للموارد البشرية من متابعة جميع أفراد  المؤسسة.

وكذلك يتمكن المدير من جمع جميع البيانات التي تخص الأعضاء في الشركة، بالإضافة إلى الضمان الذي يمنحه للموظفين من منحهم الحقوق الخاصة بهم، مع تشجيعهم على تطبيق جميع واجباتهم في الوظائف الخاصة بهم، وإذا كنت ترغب في معرفة طبيعة هذه الوظيفة فيمكننا أن نقول أن طبيعة الوظيفة تتنوع من بين كونها مكتبية ومحاسبة وقانون، ولذلك فإن هذه الوظيفة تعتمد في استخدامها علي الحاسب الآلي في الغالب، الأمر الذي يؤدي إلي توافر جميع البيانات وعرضها بطريقة حديثة وموثقة،  ولكن مع ذلك يظل تسيير الإدارة جامدًا إلي حدًا ما، يمكننا أن نقوم بتلخيص المهام الخاصة بوظيفة الإدارة الإدارية للموارد البشرية وفقًا للأمور التالية:

 

العمل على تسجيل البيانات والمعلومات التي تخص أفراد الموظفين ومجموعة العمل بشكل عام، وذلك مثل  الوثائق والسجلات والإحصاءات.

 

القيام بمتابعة وإدارة الأجور المالية الخاصة بجميع العاملين.

 

يجب أن يكون يكون لديك الحرص على تنفيذ جميع القوانين التي تخص العمل.

 

القيام بتسجيل جميع المواعيد الخاصة بحضور وانصراف جميع الموظفين، وإتمام ذلك بشكل يومي.

 

تحديد جميع المواعيد التي تخص العطلات الرسمية، وذلك خلال جميع أيام السنة.

 

يجب استخدام الحاسوب في معالجة السجلات التي تخص العاملين في المؤسسة أو الشركة، وذلك تسهيلاً على الموظفين وحتى يتم كتابة البيانات وحفظها بشكل صحيح.

 

كما يجب أن يتم تعزيز العلاقات مع أغلب المؤسسات الحكومية التي تتبع العمل، وعلى رأسها وزارة العمل.

 

 

ثانياً: تطبيق تسيير الموارد البشريّة:

ويمكن تعريف هذه الوظيفة بأنها هي الاهتمام بتوفير جميع الموارد البشرية، مع السعي في تطوير جميع مهارات الموظفين الذين يعملون في الشركة، بالإضافة إلى مساعدتهم في تحقيق الوصول إلي أداء مستويات مرتفعة ذات ميزة خاصة بهم.

بالإضافة إلي ما تقوم به هذه الوظيفة من الوصول إلى التوازن بين الموارد وبين الحاجة من الموظفين في الشركة أو المؤسسة.

كما تهتم أيضًا علي تحقيق جميع أسس العدالة بين جميع الموظفين من القوى العاملة، ويمكن القول أن هذه الوظيفة لا تختص فقط بهولاء الأشخاص الذين تخصصو في إدارة الموارد البشرية، ولكن يمكن كذلك تطبيق هذه الوظيفة عن طريق  المسؤولين المباشرين على الموارد البشرية، وتكون وظيفة المتخصصون في إدارة الموارد البشرية هي الإشراف فقط وتقديم الاستشارات والنصائح والمساعدة لضمان تحقيق الانسجام بين جميع النشاطات المتنوعة للشركة.

ثالثًا: وظيفة تعزيز التنمية الاجتماعيّة:

وهذه الوظيفة تعتبر من الوظائف المهمة التي تتبع مجال إدارة الموارد البشرية على أداء المؤسسات، حيث أنها تعتمد على تعاون الموظف مع جميع الإدارات الأخرى الموجودة في المؤسسة او الشركة المنشأة، ولكن عليك أن تعلم أن تنفيذ هذه الوظيفة لا يعتمد علي إرتباطها مع البعد الاقتصادي فقط، بل يمكننا القول أنها ترتبط أيضًا بالبعد الإجتماعي للمؤسسة.

كما تهتم التنمية الاجتماعية بجميع الجوانب الحديثة، بالإضافة إلي الاستراتيجية الخاصة بالموارد البشرية، كما أنها تسعى دائمًا إلى الانتقال بجميع جوانبها إلى الأسلوب الحديث في إدارة الموارد البشرية، والذي يعمل على دراسة العديد من القضايا الرئيسية في المجال، مثل الحرص على تطوير الحالات الاجتماعية، والعمل على التعليم بشكل مستمر، والاتصال والإعلام وغير ذلك من القضايا الأخرى التي تؤثر بشكل أساسي على المؤسسة أو الشركة من الناحية الاقتصادية، وكذلك من الناحية الإجتماعية، وذلك بدلاً من إستخدام الأساليب التقليدية في إدارة الموارد البشرية.

هل تواجهة إدارة الموارد البشرية تحديات في خلال العمل؟

منذ أن بدأ مطلع القرن الحادي والعشرين ميلاياً، وقد أصبحت إدارة الموارد البشريّة في مختلف الشركات والمنشأت تواجه العديد من التحديات، والتي تؤثر بشكل واضح على العمل التابع للمؤسسة، والتي تنعكست بشكل وأضح علي آثار إدارة الموارد البشرية،  ومن أكثر الأمثلة وضوحًا علي هذه التحديات ومدى تأثيرها علي المنشآت الاهتمام بُمتابعة إدارة الجودة الشاملة، والتحديات التي نتجت بشكل واضح نتيجة حدوث العولمة، وكذلك جميع التأثيرات التكنولوجيّة الحديثة، وجميع التحديات التي تتعلق بالبيئة.

 

الملخص

وفي الختام يجب أن يكون لديك علم بأن وجود إدارة الموارد البشرية على أداء المؤسسات شي ضروري  بشرط أن تكون فعالة الأمرهذا يساهم بشكل كبير في نجاح أي مؤسسة أو شركة، حيث أن تخطيط إدارة الموارد البشرية يعتبر هو نفسة التخطيط الاستراتيجي للمؤسسة أو هو جزء كبير منه.

كما أن دور إدارة الموارد البشرية الأساسي هو الحصول على أكبر قدر ممكن من الكفاءات والخبرات داخل المؤسسة، بالإضافة إلي تحقيق احتياجات هؤلاء الموظفين، وتدريبهم بشكل جيد لمواكبة تكنولوجيا العصر، الأمر الذي من شأنه أن يقوم بتحقيق عدد من المزايا منها:

1- توظيف الأشخاص ذوي الخبرات مع تدريبهم داخل المؤسسة يؤدي إلي زيادة إنتاجية الشركة أو المؤسسة، الأمر الذي يزيد من أرباح الشركة.

2- إن إنشاء عدد من الخطط للعمل يؤدي إلى  تحفيز الموظفين على العمل، وإنتاج أكبر قدر ممكن من الأرباح، مع التخفيض من معدل دوران العمل.

3-  العمل على حل جميع المشاكل لتحقيق مبدأ المساواة بين جميع الموظفين.

4- العمل على تخطيط هيكل الأجور، والمكافآت وكذلك الترقيات، الأمر الذي يحقق الرضا بين أفراد الموظفين، مما يعود على المؤسسة  بالكثير من الإنتاج والربح.

المصادر

daoratonline.com

behindthevoiceactors

mawdoo3.com

almaal.org

رسالتنا تمكينك من تحقيق أهدافك الثمينه من خلال تقديم المعرفة والخبرة في كافة المجالات و دعم المتدربين للوصول لأقصى طموحاتهم وإمكاناته وتحقيق الذات المرجوه

اترك تعليق

التقييم

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *